آخر المشاركات

القائمة
Previous
Next

اخر المشاركات

اخبار العالم

اخبار عربية

اخبار مغربية

اخبار الرياضة

أخبار الإعلاميات

مال و اعمال

علوم و تكنولوجيا

آخر التعليقات

حق الإضراب جزء لا يتجزأ من الحقوق والحريات النقابية

/ لا يوجد تعليقات

حق الإضراب جزء لا يتجزأ من الحقوق والحريات النقابية


في إطار الحملة الدولية التي يقوم بها الاتحاد الدولي للنقابات دفاعا عن حق الإضراب، نظم الاتحاد المغربي للشغل ندوة وطنية  بمقره المركزي بالدار البيضاء تحت شعار:
" حق الإضراب جزء لا يتجزأ من الحقوق والحريات النقابية "
 افتتحت الندوة بكلمة توجيهية للأمين العام الأخ الميلودي المخاريق، أكد من خلالها بأن حق الإضراب حق منصوص عليه في الدستور منذ نسخته الأولى ، مسجلا أن الحكومة تسعى إلى استهدافه من خلال الإعداد لمشروع تكبيلي جديد للإضراب ، لتضييق مجال ممارسة هذا الحق الأساسي. كما أكد الأمين العام أن الاتحاد المغربي للشغل ، يلتزم بالدفاع عن هذا الحق الذي انتزعته الطبقة العاملة المغربية بفضل نضالاتها و تضحياتها الجسام عبر تاريخ الحركة النقابية، بصفته قيمة من قيم  الديمقراطية وأداة من أدوات تحقيق التقدم الاجتماعي .
وقدم الأستاذ عبد العزيز العتيقي عرضا حول " حق الإضراب في المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان " أبرز من خلاله أن حق الإضراب هو جوهر الحقوق والحريات النقابية، ويرتبط أساسا بحق التفاوض، مشيرا أن هذا الحق له علاقة جدلية بالحريات العامة كما تنص عليها المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان.
وقد أغنت الأخت آمال العمري الندوة بمداخلة حول " دور منظمة العمل الدولية في تركيز حق الإضراب وحمايته " حيث وقفت على محاولة التراجع على آليات الإشراف المتعلقة بتطبيق مقتضيات معايير العمل الدولية، من خلال استهداف آليات اشتغال مؤسسات ولجان عمل منظمة العمل الدولية، نتيجة الهجوم الشرس وغير المسبوق الذي يخوضه أرباب العمل بتواطئ مع بعض الحكومات.
   ووقف الأخ البشير الحسيني على موضوع "حق الإضراب بين المشروعية الدستورية والممارسة" مستعرضا أهم المراحل التاريخية لممارسة حق العمل النقابي، وأهم التشريعات الدستورية في هذا الباب، موضحا المعيقات القانونية والتدابير التي من شأنها عرقلة وكبح الحق في الإضراب.
   وفي المداخلة الأخيرة تناول الأخ محمد حيتوم، بالتحليل  المفصل للمواقف الثابتة للاتحاد المغربي للشغل من محاولات تكبيل حق الإضراب، مقدما قراءة نقدية عميقة لجل مضامين مشاريع القانون التنظيمي للإضراب.
    وخلال مناقشتهم لمحاور المداخلات وللمشاريع المطروحة في الساحة، سجل مناضلو و مناضلات الاتحاد المغربي للشغل المشاركون في الندوة الملاحظات التالية :
ü    على مستوى المقتضيات الزجرية :

o       استمرار الفصل 288 من القانون الجنائي في تجريم العمل النقابي ، وهو ما يعتبر السلاح الأساسي لأرباب العمل من أجل ضرب حق الإضراب .
o       حرمان الموظفين من ممارسة حق الإضراب بسبب الفصل الخامس من مرسوم فبراير 1958 حول ممارسة الموظفين للحق النقابي.

ü     على مستوى الممارسة :

o       طرد العمال المضربين بافتعال أخطاء جسيمة، أو بتجريم الإضراب تحت ذريعة عرقلة حرية العمل.
o       تشغيل عمال جدد مكان العمال المضربين .
o       تهريب السلعة والآليات من المؤسسة المضربة إلى مؤسسة أخرى لإفراغ سلاح الإضراب من مضمونه .
o       إغلاق المؤسسات ، في وجه العمال المضربين خارج نطاق القانون .
o       تسخير ميليشيات لتكسير الإضراب بالعنف .
o       تدخل السلطة باستعمال العنف أحيانا، ضد المضربين خاصة عند قيامهم باعتصام داخل أو خارج المعمل .


وبعد نقاش مستفيض للموضوع من مختلف زواياه، وبالرجوع للسياق العام الموسوم بالهجوم على مختلف مكاسب الطبقة العاملة أكد المشاركون في الندوة الوطنية حول حق الإضراب ما يلي :

v    إن حق الإضراب جزء لا يتجزأ من الحقوق والحريات النقابية الأساسية ومن منظومة حقوق الإنسان،  وهو حق تضمنه الدساتير المغربية منذ دستور 1962.
v    ضرورة استحضار أن هذا الحق هو مكتسب تاريخي في بلادنا، انتزعته الطبقة العاملة بفضل نضالاتها ضد الاستعمار، وكرسته طيلة عقود عهد الاستقلال .
v    ضمان حق الإضراب لأجراء القطاع الخاص والقطاع العمومي على حد سواء ، وعدم الحد منه إلا في حالات محدودة ومحددة، وفي أوضاع مرتبطة بممارسة سلطة الدولة.
v    الإقرار بمشروعية الإضرابات التضامنية وقطع الطريق أمام السلطة الإدارية لمنع اللجوء إلى الإضراب إلا في نطاق القانون .
v    إقرار الحماية الفعلية والملائمة للمأجورين ولممثليهم النقابيين قبل وأثناء وبعد الإضراب.
v    إلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي اعتمادا على تصور سليم لحرية العمل.
v    إلغاء المادة الخامسة من مرسوم فبراير 1958 حول ممارسة الموظفين للحق النقابي.
v    المصادقة على اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 87 المتعلقة بالحرية النقابية و إدماج مقتضياتها في التشريع المغربي ، و هو ما يفترض وضع مقتضيات قانونية للاعتراف بالتنظيم النقابي على مستوى المقاولة ، وحماية الممثلين النقابيين من التمييز و القمع .
v    مأسسة الحوار الاجتماعي وإلزامية التفاوض وإبرام اتفاقيات جماعية في كل المقاولات . 
v    إلزامية احترام بنود مدونة الشغل .
v    خلق جبهة وطنية اجتماعية من أجل الدفاع عن الحريات العامة .
v     اعتبار حق الإضراب حق تضمنه المواثيق و المعاهدات الدولية باعتباره حق مرتبط بالحرية النقابية، كما تحميه اتفاقيات الأمم المتحدة و مواثيقها المتعلقة بحقوق الإنسان .
v    معالجة أسباب الإضراب وتلبية المطالب العمالية، هو السبيل الأفضل لبناء علاقات مهنية واجتماعية متكافئة، وتحقيق سلم اجتماعي حقيقي

ü    على المستوى الدولي:

v    التأكيد على أن حق الإضراب جزئ لا يتجزأ من الحرية النقابية، يجد مصدره في الاتفاقية الدولية 87 لمنظمة العمل الدولية.
v    التشبث بآليات الإشراف لمنظمة العمل الدولية والمتعلقة بتطبيق معايير العمل الدولية
v    مناشدة الحكومة المغربية لمناصرة الحركة النقابية في الدفاع عن حق الإضراب طبقا للمواثيق الدولية، ومواجهة الهجمة الشرسة للباطرونا في محاولتها للتأويل الضيق والحاد من الحرية النقابية، والتراجعي لآليات منظمة العمل الدولية.

   وفي الختام، عبر أطر ومناضلو الاتحاد المغربي للشغل المشاركون في الندوة الوطنية للدفاع عن ممارسة حق الإضراب عن استعدادهم الكامل، واستعداد منظمة الاتحاد المغربي للشغل للدفاع المستمر والمستميت عن هذا الحق المكفول في مختلف التشريعات الوطنية والدولية والمكتسب عبر تضحيات أجيال من المناضلين والمقاومين المغاربة، حين كان هذا السلاح آلية أساسية للنضال من أجل طرد المستعمر وتحقيق الإستقلال.

جلال بالمعطي - مراد الكحل


نجاح باهر عرفه المؤتمرالجهوي الرابع لنقابات الأقاليم الصحراوية

/ لا يوجد تعليقات

نجاح باهر عرفه المؤتمرالجهوي الرابع  لنقابات الأقاليم الصحراوية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل  تحت شعار:” وحدويون معبئون، بالنضال ملتزمون وبمكتسباتنا متشبت

 

 
نجاح باهر عرفه المؤتمرالجهوي الرابع  لنقابات الأقاليم الصحراوية

    

انعقد المؤتمر الرابع لاتحاد نقابات الأقاليم الصحراوية يومه السبت 21-فبراير-2015 تحت شعار:”وحدويون معبؤون،بالنضال ملتزمون وبمكتسباتنا متشبتون” بقصر المؤتمرات بحضوروفد هام من الامانة الوطنية يتراسه الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الأخ الميلودي مخاريق” حيث كان عرس نضالي خصص له استقبال رفيع المستوى من اخواننا الصحراويين ، حيث شهدت  الجلسة الافتتاحية حضور ممثلي الأحزاب والنقابات وفعاليات المجتمع المدني و  ثم افتتاح الجلسة بايات بينات من الذكر الحكيم وبعده النشيدين الوطني ونشيد الاتحاد المغربي للشغل في جو حماسي نضالي، حيث القى الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الأخ “الميلودي مخاريق كلمة قيمة تطرق من خلالها الى  مختلف القضايا منها ، المرتبطة بالعمل النقابي و الوضع الاجتماعي و اكد  أن الاتحاد المغربي للشغل "سيبقى ملتزما بالدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة من طنجة إلى الكويرة وبالمطالب العادلة لعموم الطبقة العاملة وأبرز كذالك أن الاتحاد المغربي للشغل ناضل ويناضل منذ خمسينيات القرن الماضي، سواء في المحافل الدولية والندوات العالمية وغيرها، من أجل التعريف بالقضية الوطنية الأولى والتصدي لمناورات خصوم الوحدة الترابية." وعرفت الجلسة الافتتاحية كلمة الاتحاد الجهوي لنقابات الاقاليم الصحراوية  و كلمة المرأة العاملة التي ألقتها الأخت عضوة الامانة الوطنية ورئيسة الاتحاد التقدمي لنساء المغرب أمال العامري وكلمة الشبيبة العاملة المغربية وفي ختام الجلسة الصباحية ،ثم تكريم و توزيع شواهد تقديرية على مجموعة من مناضلي الاتحاد المغربي للشغل بالاقاليم الصحراوية  تعبيرا لهم على نضالاتهم وتضحياتهم  في الدفاع عن أوضاع الطبقة العاملة داخل منظمتهم العتيدة الاتحاد المغربي للشغل .

نجاح باهر عرفه المؤتمرالجهوي الرابع  لنقابات الأقاليم الصحراوية



نجاح باهر عرفه المؤتمرالجهوي الرابع  لنقابات الأقاليم الصحراوية


انطلقت اشغال المؤتمر التي استمرت الى غاية الواحدة صباحا  بدار الثقافة بحضور أعضاء الأمانة العامة والمؤتمرين والمؤتمرات من كل القطاعات المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، فكان مجالا لعرض التقريرين الأدبي والمالي ومناقشة مختلف القضايا  و كل ذلك بعد انتخاب رئاسة ولجنة المؤتمر وخلالها تم تشكيل لجن المؤتمر لينتقل المؤتمرين الى انتخاب اللجنة الإدارية وعددها 128  ليتم المصادقة عليها بالاجماع ليجتمع هذا الأخير وينتخب أعضاء المكتب الجهوي من 25 عضو و عضوة و افرز كتابة تنفيدية مشكلة من 13 عضو و عضوة و انتخاب الأخ احمد بابا عبان كاتبا جهويا 

الكاتب 
جلال بالمعطي
 .

صوتك امانة وشهادة حق

/ لا يوجد تعليقات

صوتك امانة وشهادة حق

 

 

 

اخي المغربي:
صوتك اليوم امانة ومسؤولية، فلا تضيعه، واعطه لمن يستحق بارادتك الحرة وضميرك الوطني اليقظ. صوتك حق فلا تمنحه لمن يريد تغييب وعيك، وتزوير ارادتك وحقك في اختيار المرشح  الذى يحقق احلام وامال هذا الوطن في الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية. صوتك شهادة لانتخاب عضو من تراب بلدتك او مدينتك، يناضل ويضحي بعمره من اجل حقوق ابنائه من الفقراء والكادحين، وعدالة قضيتهم فى الحياة الكريمة، والعيش بكرامة وراس مرفوعة فى وطنهم ووطن ابائهم واجدادهم ، والمساواة فى الحقوق والواجبات وعدم التمييز. شهر شتنبر هو شهر الامتحان الديمقراطي الصعب والعسير امام الشعب المغربي بقيادة الخادم الامين الاول جلالة محمد السادس الملك المفدى  للاحتكام للعقل، والضمير، والوعي في الاختيار والانتخاب، بعيدا عن الهوى والغرض والتعصب
. صوتك هده السنة  يدخل المغرب الى مستقبل جديد نحو الديمقراطية، بقيادة قائد الامة  الملك محمد السادس نصره الله ، والمساواة في الحقوق والواجبات وعدم التمييز شهر شتنبر شهر  الامتحان الديمقراطي الصعب والعسير امام الشعب المغربي للاحتكام للعقل، والضمير، والوعى في الاختيار والانتخاب، بعيدا عن الهوى والغرض والتعصب لجماعة، ولافكار تفرق بيننا ولا توحدنا، تقسم بيننا ولا تجمعهنا تحت شعارنا الخالد الله الوطن الملك.
 لا تمنح صوتك لمن استغل حاجتك وعوزك بالرشاوي المادية والعينية، ولا تمنحه لمن وظف الدين الحنيف وشريعته السمحة القائمة على اساس من المحبة والعدل والحرية والمساواة، وجعله مطية للوصول الى كرسى الرئاسة، مستخدما اسم الله جلّ وعلا وتعالى شانه، فى تحديد مصير الوطن، والله منه براء. لا تمنح صوتك لمن تلوثت يده بدماء الضعفاء، وساهم وشارك بالفعل والقول او الصمت فى الفساد والنهب، وتزوير ارادة الشعب المغربي .. صوتك امانة، ومسؤولية، وشهادة حق، فلا تتاجر به، ولا تمنح الفرصة للمزورين والمنافقين والكذابين ان يزوروا ارادتك، ويغيبوا وعيك عن اختيار ما تراه صالحا ومناسبا لمساعدة قائد سفينة هذا الوطن  وهو يشتغل لوحده نصره الله و ايده  
بقلم الكاتب : رشيد هيلال

نسيمة الحر :صحفية مخضرمة من الزمن الجميل‎

/ لا يوجد تعليقات

نسيمة الحر :صحفية مخضرمة من الزمن الجميل

 

 
نسيمة الحر :صحفية مخضرمة من الزمن الجميل

 

 
اتخذت من مهنة المتاعب "الصحافة والاعلام" عنوانا لها لتترجم فيه هموم الناس وقضاياهم باسلوب جاذب متمكن واداء اعلامي اصبح له بصمات متميزة في الاعلام المغربي والعربي .

تجد متعة في العمل الذي كان فيه الرجل في هذا المجال اولا والمرأة هي الظل و تتخطى "خطوط حمراء "لتعيش عن الهم اليومي للمواطن والوطن والمرأة والحب وغيرها الكثير من المشاكل  .
 

تكثر كلمات الشكر لكن لا أدري من أي منها أبدأ لأشكرك على ما بذلت وما تبذلي لكن كلماتي هنا تجعلني أقول أن الشكر وحده لا يكفى لكن تقبليه مني و من الشعب المغربي, بكل ما تحمل الكلمة من معنى أشكرك استاذي نسيمة الحر ونحن نعلم يقينا أن دورك عظيم، ومن حقك أن تلقى من الثناء والشكر ما تستحقيه, انا ممتنن جدا لوجودي معكم  اليوم رفقة ابن خالتي  وكدت اطرح عليك بعض الاسالة تعلمتها من برنامجك العظيم لكن...,نعم تعلمت الكثير والاشياء الرائعة التي كنت اجهلها...كنت لاأعرف شيئا عن الاعلام والصحافة... وبوجود اساتدة مثلك  تعلمت كل شي تعلمت كيف تكون و يجب ان تكون طريقة الحوار و الصلح
نتمنى للاعلامية المتميزة الاستاذه نسيمة الحر مزيدا من الابداع والتميز والنجاح .. و
بسم النسيم الصافي الحر
استادتنا قامت بالكثير من الاعمال الرائعه والمميزة وساعدتنا على تخطي جميع المراحل الصعبه وجعلت منا شعب مميز ورائع ومتكامل الذي سمي " الخيط بيض " لاننا اصبحنا منجزين بفضلك , نعم ها نحن الان اصبحنا اعلاميين متمكنين ورائدين بفضل طريقة اشتغاك , قدمتي لنا الكثير من الصور ولا اعرف كيف اشكرك على هذا تعرفنا على كثير من المواضيع وابدعنا فيهم ...
نسيمة الحر الانسانة
ساعدتنا بايجاد افكار وطرح مبادرات وتشجيعنا على ادارتها وغير ذلك دائما تكون بالحدث لحظة بلحظه
ساعدتنا للوصول الى مراحل النجاح وعلمتنا بان نحافظ على ماهو لنا وسعيت على المحافظة والتمسك بحقوقنا  وعلمتنا ان نكون قيادين وسعيت بان تكون لنا الاهمية الكبرى للتشبيك مع المؤسسات الرائدة والناجحه لكي نحقق مانسعى اليه من اعمال ومبادرات ونشاطات الخير و التسامح ...
نسيمة الحر                                                                                                    
استاذتي انت شخصية رائعه وقدوة لنا لقد تعلمت من برامجك ما هو  جدير بتعلمه منك ....


كتب النص:رشيد هيلال

اصبحنا نعيش انتحابات سابقة لاوانها‎

/ لا يوجد تعليقات

اصبحنا نعيش انتحابات سابقة لاوانها‎



كتب على المغاربة  ان تكون كل مناسباتهم وافراحهم هوسات في هوسات و في ممارسة الانتخابات ديمقراطيا فان الحال يجمع بين طقوس الافراح والاتراح مع اضافة عناصر اخرى ابرزها التزوير والرشوة والتلاعب بمقدرات الممارسة حتى لحظة ضمان المرشح الحصول على غالبية الاصوات
هي ليست مقدمة تقليدية ولكن ما يحدث في بلدنا يدفعنا للحديث عن موسم (الهوسة) الذي لا يضاهيه موسم رياضي في جميع انحاء العالم ونحن الوحيدون الذين تجرى الانتخابات في اروقة أولمبيتنا و مدارسنا في يوم ولا يتوقف صدى صراخ ضحاياها حتى موسم الانتخاب القادم 
فلان يعترض على الناجح فلان  والناخبون لم يقفوا بمواجهات الصناديق بعد، والنتائج المتحققة بفعل التزوير والتلاعب بقوانين الساحة والميدان ترفع من اسهم المزور على حساب الاشراف من منافسيه ، اما مودة او صرعة التهديد (عمي خالي ) ونغمة الفصل القبائلي فهي حالة تجعلنا في الصدارة عالميا كونها حالة مغربية بحتة لم يحدث لها ما يشابهها الا في الصومال وبتاثير التهديد وتحت انغام الظلم ينسحب الشريف ويطل الطالح براسه ليفوز بمؤازرة اهله واتباعه


 بقلم الكاتب :رشيد هيلال